أخر تحديث : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 9:01 صباحًا

جوجل تعمل لإصلاح ثغرة أمنية خطيرة في خدمة Google calendar

جوجل تعمل لإصلاح ثغرة أمنية خطيرة في خدمة Google calendar

جوجل تعكف الان علي إصلاح ثغرة أمنية خطيرة ، في خدمة Google calendar تأتي من البريد المزعج ، حيث قد أعلنت شركة جوجل إنها تعمل بجد لإصلاح ثغرة خطيرة تسمح للهاكرز باختراق حسابات المستخدمين على خدمة التقويم Google Calendar، من خلال دعوات البريد الإلكترونى غير المرغوب فيها.

وفي هذا الاطا ووفقا لموقع “إندبندنت” البريطانى، تتيح الثغرة الأمنية ​​للهاكرز الاستفادة من الإعداد الافتراضى الذى يضيف الدعوات تلقائيًا إلى تقويم الشخص عند إرسالها عبر البريد الإلكترونى.

ثم تظهر الدعوات غير المرغوب فيها كإشعار من خلال تطبيق تقويم جوجل، وفور الضغط عليه يقود المستخدمين إلى صفحة ذات مظهر رسمى تطلب تفاصيل شخصية ومالية.

ومن هنا فقد كتبت جوجل فى تحديث لصفحة “مساعدة التقويم” تعليقا على الثغرة: “نحن على دراية بالرسائل غير المرغوب فيها التى تحدث فى التقويم ونعمل بجد لحل هذه المشكلة، وسننشر تحديثات بشأن هذه المسألة عند توفرها، شكرًا على سعة صدرك.”

وبدورها فقد أوضحت شركة جوجل ما يجب على الأشخاص فعله إذا رأوا دعوة أو حدثًا مشبوهًا فى صندوق البريد الوارد الخاص بهم، إذ تنصح المستلمين بالإبلاغ عن البريد الالكترونى باعتباره رسالة غير مرغوب بها، مما سيؤدى إلى إزالة جميع الأحداث من هذا المنظم من تقويم الشخص”.

في هذا الصدد فقد تم اكتشاف عملية الاحتيال المزيفة للدعوة من قِبل الباحثين فى مجال الأمن فى عام 2017 ، لكن لم تصلح جوجل تعالج المشكلة الآن.

هذا ومن جدير بالذكر يستخدم حوالى 1.5 مليار شخص فى 143 دولة تطبيقات Gmail و Calender من جوجل، والتى يتم توفيرها لأى شخص يشترك فى حساب جوجل .

ومن جانب نختلف فقد كشفت شركة جوجل الأمريكية ايضا ، عن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكية العاملة بنظام تشغيل “أندرويد”، باستخدام ملفات (PNG) ضارة.

وبدورها فقد قالت الشركة الاكبر في العالم والتي تملك اكبر محرك بحث ، أن هناك ثلاثة نقاط ضعف حرجة اكتشفت مؤخرًا في إطار عمل نظام التشغيل يمكن أن تسمح لمهاجم بعيد بتنفيذ تعليمات برمجية على جهاز أندرويد باستخدام ملف (PNG) مصمم بشكل خاص .

هذا ووفق ما ذكرت البوابة العربية للأخبار التقنية، فقد قامت شركة جوجل بمعالجة الثغرات من خلال تحديث لنظام أندرويد ، لكن قد يستغرق العديد من صانعي الأجهزة الخارجيين عدة أشهر لنشر تصحيحات الأمان على هواتفهم الخاصة، لذا، لن تكون محميًا حتى يتلقى جهازك الذي يعمل بنظام أندرويد تحديث شهر فبراير الماضي .

أوسمة : , ,